الحرية في الاستفادة

 

 

We are delighted by the support you gave us and over the moon with our handsome son.

 

         

 

We could not be more grateful to you for helping us achieve our dream of becoming parents.



 

ما هي ميزات التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD)؟

 

الميزة الأساسية لعملية التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD) هي زيادة احتمال إنجاب طفل ذو صحة جيدة.

 

 

نسبة أكبر للمواليد الأحياء

عمر 35 عاماً: نسبة 50% من المواليد الأحياء في أول دورة.


نسبة 80% من المواليد الأحياء في 3 دورات


عمر 40 عاماً: نسبة 40% من المواليد الأحياء في أول دورة.
نسبة 60% من المواليد الأحياء في 3 دورات

 

 

تقليل احتمال ولادة أطفال مشوهين وحدوث إجهاض

 

تكون فرصة إنجاب المرأة لطفل يعاني من اضطراب جيني 1% إذا كان عمرها من 35-39 عاماً, و3% إذا كان عمرها من 40-45 عاما, وتقلل عملية التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD) من احتمالات اللجوء إلى الإجهاض عندما يكون الجنين غير طبيعي. وحتى الآن، ومن واقع البيانات المتوفرة من 143 حالة حمل تم القيام بها عن طريق عملية التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD) في مستشفى Rainsbury Gender Services، كانت هنالك حالتين (1.4%) من العيوب الكروموسومية مقارنة بنسبة 2.7 % متوقعة لهذه المجموعة من المرضى وفقاً لأعمارهم عند الأمومة.

 

 

مقدار النقص في عمليات الإجهاض الطبيعي

 

تتعرض حوالي 15% من حالات الحمل لدي السيدات اللواتي تبلغ أعمارهن 35 عاماً أو أكبر للإجهاض الطبيعي، وتكون 50% أو أكثر من حالات الإجهاض بسبب عيوب كروموسومية. ومن المفترض عند نقل الأجنة الطبيعية فقط أن يزيد عدد حالات الحمل التي تستكمل مدتها. وقد أظهرت أحد الدراسات انخفاض نسبة حالات الإجهاض الطبيعي التي حدثت بعد إجراء عملية التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD) انخفاضاً كبيراً من 23% إلى 9%. وأدت الزيادة في عمليات الزرع والانخفاض الكبير في عمليات الإجهاض الطبيعي إلى زيادة كبيرة في استمرار حالات الحمل الحالية وزيادة عدد الأطفال المولودين.

 

 

                                                   نموذج الاستفساراتللحصول على دليل الأسعار يرجي ملء
                                                                        UK callers Tel 0800 545685
                                                          For callers outside the UK +44 20 3608 4426