حرية المعرفة

 

 

Paul Rainsbury is a fertility specialist, and the co-author of two medical publications on the subject of human infertility and its treatment.

 

"A Textbook of In Vitro Fertilisation and Assisted Reproduction" was published in 1991 and immediately became a classic reference work in the field of infertility.

 

This was followed in early 1997 by a comprehensive project, "A Practical Guide to Reproductive Medicine," launched at the Royal Society of Medicine in London - available from Amazon.

 

السيرة الذاتية للدكتور بول راينسبري

 

في عام 1969 ومارس بعد ذلك عمله كطبيب نساء وولادة في أيرلندا حتى أوائل الثمانينات.


وقد عاد إلى المملكة المتحدة عام 1987بعد خمس سنوات من عمله كطبيب نساء وولادة في الرياض بالمملكة العربية السعودية، وشغل فى البداية وظيفة نائب مدير طبي مستشفى Bourn Hall Clinic، بكامبريدج شاير وذلك قبل تعيينه فى وظيفة المدير الطبي لعيادتها المشتركة وهى مركز Hallam Medical Centre الموجود في شارع هارلي بلندن.

 

وخلال سنوات عمله في Bourn Hallam، وهى أول مجموعة لعلاج العقم في العالم، فربما كان السيد راينسبري معروفاً بشكل أفضل بسبب عمله مع المرضى المصابين فى العمود الفقري ومساعدته للذكور المصابين بشلل رباعي وشلل كلي على تحقيق حلمهم فى الأبوة رغم إعاقاتهم البدنية الشديدة.


وقد التحق السيد راينسبري عام 1992 بجمعية BUPA وشغل منصب المدير الطبي لوحدة الطب التناسلي المقامة في مستشفى BUPA Roding بمدينة إلفورد حيث حافظ على كل من برنامجه الخاص بتخصيب المصابين في العمود الفقري ومعالجات التخصيب الطبيعي الأخرى بما في ذلك حقن السائل المنوي فى خلية السيتوبلازم (ICSI) لعلاج حالات العقم الحاد فى الذكور.

 

وباعتباره أحد المتخصصين في التخصيب، فهو مؤلف مشارك لمطبوعتين طبيتين عن موضوع العقم البشري وعلاجه. "كتاب دراسي عن التخصيب الصناعي والمساعدة على الإنجاب" تم نشره في 1991 وأصبح على الفور مرجعاً كلاسيكياً في مجال العقم. وقد تبع ذلك مشروع شامل في أوائل عام 1997 هو "الدليل العملي لطب الأمراض التناسلية"، وقد تم صدوره لأول مرة في جمعية الأطباء الملكية بلندن. كما حرر السيد راينسبري أيضاً القسم الخاص بطب الأمراض التناسلية في موقع www.themediweb.net (لقراءة المزيد, انقر على "Reproductive Medicine" "طب الأمراض التناسلية" بالصفحة الرئيسية من هذا الموقع).

 

وقد اتخذ قراره بتقديم برنامج تحديد الجنس باستخدام التخصيب الصناعي وتحليل عينة من الجنين، استجابة للطلب الدولي وكامتداد طبيعي لالتزامه بتطوير خدمات علاج العقم.