حرية معرفة الطريقة

 

 

   


دليل لعملية التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD)

 

.

.

 

: منع الإفرازات الطبيعية   المرحلة 1 و2

 

.

 

تنشيط الدورة الهرمونية الأنثوية الطبيعية

 

.

 

 : تجميع البويضات  المرحلة 3

 

.

 

: التخصيب   المرحلة 4

.

 

 : تحديد الجنين  المرحلة 5

 

.

 

 : نقل الجنين  المرحلة 6

 

.

 

  : دعم ما بعد العلاج والحمل المرحلة 7

 

 

المرحلة 1 و2
منع الإفرازات الطبيعية وتنشيط الدورة الهرمونية
الأنثوية الطبيعية.

يعتبر توفر عدة بويضات أمراً ضرورياً حتى يتمكن أخصائي الأجنة لدينا من تخصيب عدد من البويضات بالسائل المنوي للأب قبل تحديد الجنس وإعادة وضع الجنين المختار في رحم الأنثى.

 

1. نحن نقوم بمنع الإفرازات الهرمونية الطبيعية للمرأة باستخدام رذاذ أنفي لمدة 14 يوماً. ويعمل ذلك على إيقاف إفراز الهرمونات التي تقوم بتنشيط المبايض بشكل طبيعي. ويبدأ استخدام الرذاذ الأنفي في اليوم 21 من دورة الطمث ويتم استخدامه لمده 14 يوماً. ويتبع ذلك إجراء فحص أو اختبار للدم أو عمل أشعة مقطعية في نهاية فترة استخدام المرأة للرذاذ وذلك للتأكد من التوقف التام للإفرازات الطبيعية.

 

2. مرحلة التنشيط التي تتضمن حقنا يومية تحتوي على هرمونات تنشيط منسلي (هرمونات نضج البويضة) يتم حقنها تحت الجلد لمدة تتراوح من 10 أيام إلى 14 يوماً وذلك لتنشيط المبايض ودفعها لإنتاج عدداً من أكياس المبايض. ويساعد القيام بسلسلة من الأشعة المقطعية على تحديد معدل النمو الكيسي بالنسبة لكل مبيض وقد يتم إجراء المزيد من اختبارات الدم لتأكيد النمو الكيسي.

 

3. يتم تعاطي نوع جديد من الهرمونات بعد 10 أو 11 يوماً وذلك لاستكمال عملية النضج الكيسي وتحضير الأكياس لتجميع البويضات. وهذه هي المرحلة الأخيرة من العلاج التي يتم تنفيذها قبل سفر الزوجين إلى عياداتنا الزميلة في الخارج لاستكمال المراحل المتبقية.

 



Stage 3: Egg Collection

تستغرق هذه العملية المباشرة من 30-40 دقيقة وعادة ما يتم القيام بها تحت تأثير تخدير موضعي حيث يتم الاستعادة الموجه للبويضة باستخدام موجات فوق صوتية خلال المهبل لتوفير صورة عالية التحديد على شاشة جهاز الأشعة المقطعية لضمان الدقة المتناهية. وتتضمن هذه العملية سحب السائل من كل كيس للمبيض باستخدام مجس مهبلي وإبرة. ويتم تحويل كل كيس من أكياس المبايض إلى متخصص فى الأجنة يعمل في معمل مجاور. وكلما تم العثور على بويضة فسيقوم طبيب أمراض النساء بنقلها إلى الكيس الناضج التالي, ويتم عادة امتصاص 6 أكياس من كل مبيض لإنتاج نحو 12 بويضة.

 


Stage 4: Fertilisation

وبعد الحصول على البويضة يتم تحضير عينة من السائل المنوي للذكر بعناية وذلك قبل استخدامه في عملية حقن السائل المنوي فى خلية السيتوبلازم (ICSI) أو عمليات التلقيح القياسية للتخصيب الصناعي IVF (أطفال الأنابيب) لتحقيق أعلى معدل تخصيب ممكن. ويسمح للبويضات المخصبة، والتي تعرف حالياً بالأجنة، بالنمو لمرحلة الـ 8 - 16 خلية.

 

 

 

Stage 5: Embryo Selection

عادةً ما يتم ذلك في اليوم الثالث أو الرابع (بعد التخصيب)، حيث تكون الأجنة الجديدة قد بلغت مرحلة كافية من النمو تمكن فريق المستشفى من المتخصصين في الأجنة من تمييز جنس كل جنين على حدة باستخدام التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD). ونحن نهدف إلى وضع 2 أو 3 من الأجنة في رحم الأم من الجنس الذي اختاره الزوجين.

 


Stage 6: Embryo Transfer.

أكثر اللحظات التي يتطلع إليها الزوجين هي اللحظة التي يتم فيها نقل أجنتهم من المعمل إلى الرحم باستخدام قسطرة بالغة الدقة. وهذه العملية تتم بسرعة ودون ألم. ويتم رؤية عنق الرحم عن طريق تمرير منظار داخل المهبل قبل تمرير طرف القسطرة من خلال قناة عنق الرحم إلى داخل الرحم. وغالباً ما يتم عمل أشعة مقطعية لمنطقة البطن للتأكد من أن طرف القسطرة في أفضل وضع ممكن داخل الرحم. وأخيراً يتم نقل الجنين برفق من المحقنة لوضعه في باطن الرحم عندما يقوم طبيب أمراض النساء بتحديد الموضع الأمثل.

 

وبعد أخذ فترة الراحة بعد نقل الجنين، تكون المريضة جاهزة للعودة لزوجها مع الأمل في حمل ناجح وسعيد.


أحد أكثر الأسئلة المتكررة هو: "ماذا يمكن أن أقوم به لزيادة فرصتي فى زرع الأجنة؟" الإجابة في الواقع أنه لا يمكن فعل سوى أقل القليل ولا يتجاوز الأمر مجرد تجنب حمل الأشياء الثقيلة أو النشاط الزائد أو القيام بالأعمال المنزلية الشاقة لمدة أسبوع بعد نقل الجنين. كما ينبغي أيضاً بطبيعة الحال أن تتجنب المرأة التعب أو الإجهاد, غير أن بإمكانها في الظروف الطبيعية مواصلة حياتها ونشاطها بالكامل والعودة إلى العمل إذا كان ذلك مناسباً.

 



Stage 7: Post treatment support and pregnancy


نبدأ بعد تجميع البويضات فى دورة من البروجستين وهو هرمون يغذي باطن الرحم (الغشاء المخاطي المبطن للرحم) ويساعد على زرع الجنين. وعادة ما يستمر ذلك لمدة 5 أو 6 أسابيع بعد نقل الجنين، غير أنه من المألوف الاستمرار فى تعاطي الهرمون حتى مرحلة متقدمة من الحمل عندما تسيطر المشيمة على وظيفة الدعم الهرموني فى الأسبوع الثاني عشر على وجه التقريب.

 

و في معظم حالات الحمل الناتجة عن التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD)، فلن تكون هنالك حاجة لأي شيء أكثر من المراقبة العادية خلال فترة الحمل وقبل الولادة والتي يجب توفيرها بشكل طبيعي من خلال الخدمات الصحية المحلية للزوجين. ومع ذلك، فاهتمامنا لا يتوقف عند مغادرتك مستشفى Rainsbury Gender Services بعد قيامك بإجراء نقل ناجح للجنين, بل نطلب من جميع الأزواج مداومة الاتصال بنا وإخطارنا على الفور عند حدوث أية مشاكل أو شئ مثير للقلق. قد يتسبب الحمل في حدوث آثار جانبية متفاوتة ولا توجد حالات حمل متشابهة. ويتم التعامل عادة مع أسباب الجزع بسرعة وفعالية، ومع ذلك ففي أي وقت يساور أحد الزوجين القلق بخصوص أي جانب من جوانب الحمل، فسوف نرتب لهما زيارة على الفور لفحصهم بالقرب من منزلهم بقدر الإمكان وإجراء أية اختبارات وفحوصات لازمة. ويمكن ترتيب رعاية خاصة أثناء فترة الحمل والولادة إذا لزم الأمر.

 

وحيث أن هذا البرنامج يستخدم تقنيات الحمل والأجنة بشكل واسع في جميع أنحاء العالم ولسنوات عديدة، فإن المخاطر والمضاعفات المصاحبة تعتبر قليلة وبسيطة للغاية. ومع ذلك، فكما هو الحال بالنسبة لأية عملية جراحية، فهنالك مخاطر بسيطة لإمكانية التعرض للعدوى أو حدوث حمل خارج الرحم أو حمل متكرر أو إجهاض أو حدوث تنشيط مبيضي زائد عند استجابة المبايض للنظام الدوائي بشكل شدبد، مما يستلزم إلغاء العلاج. ونظراً لمراقبة المرضي بعناية طوال فترة العلاج والحمل، فهنالك احتمال ضئيل لحدوث هذه المضاعفات. وكل ما نطلبه منك هو إخطارنا عند حدوث أية مشكلة، حتى ولو كانت صغيرة.
اطمئن، فهدفنا الوحيد هو أن نعطيك طفلا طبيعيا فى صحة جيدة ومن الجنس الذي اخترته.

ل



كامل الذي تستطيع تحميله وطباعته للرجوع إليه مستقبلاً. النقر هن لمزيد من المعلومات التفصيلية, يرجي

Adobe Readerولقراءة هذا الكتيب، فسوف تحتاج إلى برنامج
نموذج الاستفسارات الموجود على الشبكةوللحصول على دليل الأسعار، يرجي ملأ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

. أعلى الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

. أعلى الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

. أعلى الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

. أعلى الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

 

. أعلى الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

. أعلى الصفحة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

. أعلى الصفحة