حرية المعلومات

 

 

 

 

ما هي مخاطر التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD)؟

لا يخلو التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD) من المخاطر لكن مزاياه تفوق هذه المخاطر.

 

 

 

 

أخذ عينة من الجنين وفحصها

 

 

يبلغ احتمال الإضرار العرضي بالجنين أثناء سحب خلية أو خلايا نسبة بسيطة للغاية وهى فى حدود 0.6%. وقد تتأثر معدلات الزرع سلبياً من جراء أخذ عينة من الجنين وفحصها غير أن الملاحظة قد أظهرت حتى الآن أن التأثير النافع للتشخيص الجيني قبل الزرع (PGD) كان يفوق هذا الاحتمال.

 

 

 

 

 

 

 

 

سحب الخلية

لن يحدث أي نقص فى جنين المستقبل بسبب سحب خلية أو خليتين من الجنين بعد نحو 3-4 أيام من التخصيب. و تظل جميع خلايا الجنين قادرة على النمو الذاتي بشكل طبيعي حتى اليوم الرابع على وجه التقريب, مما يعنى أن كل خلية فى حد ذاتها تستطيع النمو حتى تصبح جنيناً كاملاً. ولا يؤخر هذا الإجراء النمو سوي ساعات قليلة يستكمل بعدها الجنين نفس عدد الخلايا الذي كان لديه من قبل ويواصل نموه الطبيعي. وتظهر الدراسات أن أخذ عينة من الجنين وفحصها لا يتسبب فى الإضرار بالأجنة.

 

 

 

 

                                                   نموذج الاستفساراتللحصول على دليل الأسعار يرجي ملء
                                                                        UK callers Tel 0800 545685
                                                          For callers outside the UK +44 20 3608 4426